نشر في: 2017-11-07
بوحجلة - القيروان : الفلفل الأحمر.. "عقود لؤلؤ" تزيّن المحلاّت
على إمتداد البصر، تنتشر عشرات النساء وسط الحقل الأخضر بمنطقة "بوحجلة" يلتقطن حبات (قرون) الفلفل الأحمر القاني، ويلقينها في أكياس صغيرة بين أيديهن.

وعندما يمتلئ الكيس بالفلفل، تحمله هؤلاء النساء ويتوجّهن، بخطى متثاقلة تنوء بحملهن، نحو نقطة تجميع المحصول في طرف الحقل.

* "بوحجلة" والفلفل.. رحلة وجود :

تنتج الأراضي الخصبة لولاية القيروان ألوانا من الغلال والخضراوات، غير أنّ الفلفل إكتسح صدارة الترتيب، وخصوصا الفلفل الأحمر الذي أضحى مركزا تدور حوله العديد من الأنشطة الزراعية والتجارية والتصنيعية وحتى الصناعات التقليدية.

تتوزع أكبر مساحات إنتاج الفلفل الأحمر وأشهرها في منطقة "بوحجلة" الواقعة على بعد 30 كلم جنوب الولاية
وبحلول الخريف من كلّ عام، تحتفي "بوحجلة " على طريقتها الخاصة بالفلفل الأحمر، حيث تقيم مهرجانا لـ " فيلم الأنثرولولوجيا "، نظرا للبعد الثقافي للفلفل والمتصل بالعادات والتقاليد، منها عادة "العولة" عبر تجفيف الفلفل وحفظه بطريقة تقليدية طبيعية، وإستعمال منتوج الفلفل لتحضير أطباق متنوعة بالمطبخ التونسي المعروف بنكهته " اللاذعة ".
أما عملية قطف حبات الفلفل، فتبدأ مع شروق الشمس وتنتهي عصر اليوم، غير أنّ يوم العمل بالنسبة إلى النساء يبدأ قبل ذلك بكثير، وتحديدا منذ الفجر، حيث يجهّزن أطفالهن لإرسالهم إلى مدارسهم، ثم يغادرن المنازل على متن شاحنات صغيرة تقل الواحدة منها عشرات النساء دفعة واحدة، بينهن فتيات وعجائز وأحيانا بعض الرجال.
وتقضي النساء يومهن منحنيات الظهور، في حركة شبه آلية لا تعرف الفتور، وهن يقطفن حبات الفلفل، ويجمّعنها في أكياس.
وغير بعيد منهن، يتعالى صوت ألفنه حتى غدا أنيسهن الوحيد في عملهن، وهو "وشوشة" غليان الشاي الذي غالبا ما يوصيهن صاحب الحقل بتفقده وتقليب الجمر المستعر تحته، ليشاركهن - فيما بعد - كأسا من الشاي الساخن.
ورغم جهودهن، إلا أن يوم عملهن الشاق ينتهي بحصولهن على أجرة ضعيفة لا تتجاوز الـ10 دنانير. ومع ذلك، تشكّل تلك الأموال القليلة دخلا يؤمّن لهن إحتياجات أسرهن .

Météo

الطقس

sky is clear
sky is clear
24 °c
sky is clear
19 °c
20°c

Sourire du jour

ضحكة اليوم

واحد كل يوم يمشي للعطّار..ويسألو: بالله عندكش نعناع ؟ يجاوبو : لا ما عنديش .. يرجعلو غدوة : بالله عندكش نعناع ؟ يرد عليه: ماك جيتني آمس وقتلك ما عنديش ، مازلت تسألني على النعاع "نمسمرك " في حيط ، داكوردو ؟؟ الغدوة رجعلو : بالله عندكش مسامر ؟ قالو : لا ما عنديش.. عاود سألو : مالا عندكش نعنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاع ؟؟؟ ههههههههههه

Sondage

إستطلاع الرآي

هل أنت مع مشروع قانون حماية الأمنيين

نعم
لا
دون رأي